البرنامج الأوروبي لتقييم أمان السيارات الجديدة يمنح Audi A5 وAudi Q2 تقييم خمس نجوم
الثلاثاء, February 7, 2017

• أعلى درجات السلامة النشطة والكامنة، بما في ذلك حماية المشاة
• وظيفة الكبح لحالات الطوارئ في Audi Q2 كتجهيز قياسي
• مستوى سلامة أعلى على Audi A5 بفضل نظام أودي للحماية الاستباقية للمدن

إنغولشتات، 30 يناير 2017 - مَنَح البرنامج الأوروبي لتقييم أمان السيارات الجديدة (NCAP) أعلى درجات التقييم لطرازي Audi A5 وAudi Q2 ما يؤكد على مكانتهما الرائدة بين السيارات المنافسة. وانطبق ذلك على سلامة البالغين والأطفال، إلى جانب حماية المشاة، وأنظمة السلامة الأخرى.

ودخلت أنظمة الكبح في حالات الطوارئ مقياس التقييم في عام 2016. وهي وظيفة تتحلى بها Audi Q2 كتجهيز قياسي ضمن نظام أودي للحماية الاستباقية. ويستطيع هذا النظام رصد المركبات أو المشاة على مسار السيارة، لتنبيه السائق في حالات الاصطدام الوشيك، وإذا لزم الأمر، البدء بالكبح تلقائياً عند الطوارئ.

كما حصلت طرازات Audi A5 الكوبيه والسبورتباك الجديدة أيضا على أعلى درجات التقييم. فكلا النموذجين يُتيحان مستويات عالية من الأمان للبالغين والأطفال، وكذلك حماية المشاة.

وهي تستفيد من نظام أودي للحماية الاستباقية لتجنب الحوادث. فعند السرعات التي تصل إلى 85 كلم/ ساعة، يرصد النظام وجود المركبات أو المشاة على مسار السيارة لغاية 100 متر، وذلك باستخدام كاميرا مثبتة على الواجهة الزجاجية الأمامية. وفي حال اكتشاف اصطدام وشيك، يتلقى السائق سلسلة من التحذيرات، وإذا لزم الأمر تبدأ السيارة بالكبح الأقصى. وعند السرعات التي تصل إلى 40 كم / ساعة يمكن تجنب الحوادث تماما. بينما عند السرعات الأعلى (لغاية 85 كم / ساعة) تقلل التحذيرات والفرامل من حدة التصادم.

كما تتميز Audi A5 بمجموعة واسعة من أنظمة المساعدة الأخرى، مثل نظام المساعدة في تفادي الاصطدام ونظام المساعدة على الانعطاف. حيث يساعد نظام تفادي الاصطدام السائق على القيادة حول العقبات، بينما يراقب نظام المساعدة على الانعطاف حركة المرور عند محاولة الدخول إلى مسار مجاور بسرعة منخفضة. وفي الحالات الخطرة، تعمل على كبح المركبة للوقوف التام إذا لزم الأمر للحيلولة دون دخول المسار عندما تكون هناك مركبة قادمة.

ومنذ تأسيسه في عام 1997 يقوم البرنامج الأوروبي لتقييم أمان السيارات الجديدة (NCAP) بالتحقيق في أدء التصادم للمركبات الجديدة من أجل محاكاة ظروف الحوادث وتحسين متطلبات السلامة باستمرار.

مجموعة أودي مع علامتها التجارية أودي ودوكاتي ولامبورغيني، تعتبر من أنجح المصنعين في إنتاج المركبات والدراجات النارية من الفئة النخبوية. ولمجموعة أودي تواجد في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في 16 موقعاً في 12 بلداً. وفي النصف الثاني من العام 2016، تبدأ أودي إنتاج موديل Q5 في سان هوزيه شيابه (المكسيك). وتمتلك AUDI AG شركات فرعية تشمل quattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، و أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا)،وصانع الدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. في بلونيا بإيطاليا.
خلال العام 2015، سلمت مجموعة أودي حوالي 1,8 مليون سيارة من علامة أودي لعملائها و 3,245سيارة رياضية من علامة لامبورغيني وحوالي 54,800 دراجة نارية من علامة دوكاتي. وحققت الشركة العام 2015 عائدات بلغت 58.4 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى 4.8 مليار يورو. وتوظف المجموعة ما يزيد عن 85,000 شخص حول العالم بمن فيهم 60,000 موظف في ألمانيا. وتولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، وقامت بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A3 وS3 السيدان/سبورتباك و RS 3 سبورتاك، و A4 وRS4 Avant وA5 Coupe و Sportback و Cabriolet وRS 5 Coupe وCabriolet ، بالإضافة إلى أودي A6 و S6 وRS 6 performance، وA7 و S7 و RS 7وRS 7 performance و A8و A8 L وS8 وS8 plus، وأودي Q3 و Q5 و SQ5و Q7، وكل من TT Coupe/Roadsterو TTS CoupeوR8 Coupe وR8 V10 plus.