تكنولوجيا الكهربائيات والتقنيات الرقمية والقيادة الآلية – أودي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2016
الإثنين, January 11, 2016

تكنولوجيا الكهربائيات والتقنيات الرقمية والقيادة الآلية – أودي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2016

• حضور قوي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الأكثر الأهمية في العالم
• نموذج مقصورة داخلية بنظامي تحكم وعرض جديدين
• بحث سيارة أودي e-tron quattro النموذجية بمحرك دفع كهربائي

إنغولشتات/لاس فيجاس، 11 يناير، 2016 – تكنولوجيا الكهربائيات والتقنيات الرقمية والقيادة الآلية: قدمت أودي هذه الاتجاهات المستقبلية الثلاث في عالم النقليات خلال مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES. وانعقد أهم المعارض العالمية المتخصصة بالإلكترونيات في العالم بتاريخ 6 – 9 من يناير 2016 في لاس فيجاس الواقعة بولاية نيفادا.
وتكمن قوة تصميم علامة أودي في نظم التحكم سهلة الاستعمال، وتقوم العلامة ذات الحلقات الأربع بتوسيع مفاهيم التحكم والعرض (نظام HMI، واجهة التحكم بين الانسان والآلة) بحلول جديدة.
وعلق ريكي هودي، نائب الرئيس التنفيذي لقسم التطوير الإلكتروني في أودي قائلاً: " المقصورة الداخلية المستقبلية سوف تحدث تغييراً جذرياً في تجربة وطريقة تحكم عملائنا بسياراتهم. نحن نقوم بتطوير شاشة أودي الافتراضية الناجحة في مقصورة سيارات أودي وإنشاء عالم جديد كلياً لزبائننا. في المستقبل، سيتمكن النظام من التعرف على العملاء والى عاداتهم وما يفضلون، ومن ثم دعمهم بتلك الطريقة."
وعرضت الشركة نموذجاً للمقصورة الداخلية في المعرض لعرض مفهوم HMI الذي يتميز بشاشة عرض AMOLED (إضاءة عضوية بتقنية active-matrix) مع نظام يعمل باللمس. نظام تحكم MMI للوسائط المتعددة الجديد مع خاصية "استجابة اللمس لنظام MMI" يقوم بالتعرف على أنماط اللمس المألوفة من عالم الإلكترونيات الاستهلاكية ويقوم بتكييفها مع بيئة التحكم الخاصة بالمركبة. ويمكن ربط أجهزة الاتصال مثل الهواتف المتحركة والساعات الذكية بالمركبة بكل سهولة. الجيل التالي من منصة أودي للترفيه المسماة MIB2+ هي البرنامج التشغيلي لمفاهيم نظامي التحكم والعرض الجديدين من أودي. وتسمح هذه النصة المعززة بقوة الكمبيوتر بالتحكم بعدة شاشات العرض عالية الدقة. منصة MIB2+ جاهزة أيضاً لأحدث معايير الاتصالات اللاسلكية" LTE Advanced المتطورة.
وتنمو مجموعة الخدمات الإلكترونية تحت مظلة Audi connect بسرعة كبيرة. ويوفر تطبيق الهواتف المتحركة الذكي “Audi MMI connect” خدمات خاصة بالمركبة تعمل عن طريق التطبيق حيث يمكن للسائق معرفة موقع سيارته من خلال الهاتف الذكي على سبيل المثال. ويبدأ التطبيق بالعمل مع الجيل الرابع من تلفزيون آبل في العام 2016. وفي نفس العام، ستتوفر شريحة Audi connect SIM في أوروبا والتي تعمل من دون الحاجة الى تفعيل معين وتسمح للمركبة بالاتصال بشبكة الانترنت في قارة أوروبا كافة.
وتقوم أودي بتوسيع محفظة خدمات الاتصال لتتضمن Car-to-X من خلال خدمتي "معلومات اشارات المرور" و"أخطار الطريق" (تعمل في أوروبا). خدمة "معلومات اشارات المرور" (تعمل في أمريكا) تربط المركبة من خلال شبكة الهاتف المتحرك الى كمبيوتر نظام المرور المركزي الذي يتحكم بإشارات المرور في المدينة.
وعرضت أودي على منصتها في معرض CESسيارة أودي e-tron quattro النموذجية لتوضيح استراتيجية أودي في مجال التنقل الكهربائي. يستمد نموذج Audi e tron quattro قوته من ثلاثة محركات كهربائية لإنتاج طاقة إجمالية تبلغ 370 كيلو واط مع السماح لنظام دفع quattro وعزم الدوران الكهربائي بتوزيع القوة الى المحور الخلفي عند الضرورة. النتيجة: ديناميكية وثبات في الحدود القصوى. السعة الواسعة للبطارية والتي تبلغ 95 كيلوواط ساعة فتمكن من القيادة لغاية 500 كيلومتر. ويتم التخطيط لبدء صنع السيارة المستقبلية في العام 2018.
تم تجهيز الطراز النموذجي بجميع التقنيات التي طورتها أودي للقيادة الذاتية، ومن بينها القيادة الآلية في الازدحامات المرورية ونظام ركن المركبة المساعد. وتمثل هذه الأنظمة خدمات للسلامة وتوفير الوقت والكفاءة والراحة، خصوصاً عندما يكون السائق في ظروف الازدحام أو في حالات لا يمكنه القيادة بها. عندما يتعلق الأمر بنظم القيادة الذاتية، فعلامة أودي هي الرائدة في هذا المجال وذلك لما قدمته لصناعة النقليات لسنوات عدة. المكون الأساسي لأنظمة المستقبل هو وحدة التحكم المركزي بأنظمة مساعدة السائق .(zFAS) المعلومات المقدمة من جميع أجهزة الاستشعار التي تتضمن أجهزة الاستشعار الرادارية، وكاميرات الفيديو، وأجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية، والماسحات الليزرية، تقوم الوحدة المدمجة بمعالجتها. ويعود ذلك بالفضل الى قوة المعالج zFAS الذي يقوم دوماً بمعالجة المعلومات من أجهزة الاستشعار الخاصة بالمركبة ومقارنتها بمساحة الطريق والمناطق المحيطة بها.
وخصوصاً في هذا المجال، ستتمكن أودي من تغذية شبكة المعلومات من خلال قاعدة بيانات HERE. وقامت كل من أودي ومجموعة BMW و Daimler AGبالتعاون على استحواذ خدمة HERE في ديسمبر 2015. وفي المستقبل، ستحتاج المركبات ذات القيادة الآلية اساسات بيانات جديدة لخرائط الملاحة الدقيقة الى حد السنتيمتر. ومن خلال تغذية البيانات الحية من نظام HERE، ستتمكن المركبة من معرفة ما ينتظرها على الطريق. هذه هي البيانات التي تحتاجها لتقييم أية تغييرات أو تحركات أو أخطار قادمة على الطريق وبسرعة قصوى.
ومن التقنيات الأخرى على منصة أودي في المعرض والتي تبرهن تفوق أودي في مجال الالكترونيات في عالم النقليات حيث قدمت العلامة ابتكاراتها في الإضاءة من خلال عرض تكنولوجيا Matrix OLED و Matrix laser.
وتقوم أودي بالتحرك قدماً في مجال الصحة: لدى العلامة رؤية عن السائقين الذين يخرجون من سياراتهم بعد الوصول الى وجهتهم وهم مرتاحين أكثر من مرحلة بداية الرحلة مع نظام أودي Fit Driver أي السائق الصحي الذي سيصبح نظاماً مساعداً تحت شعار "سيارتي الأودي تهتم بي".
ومن التطورات المذهلة الاخرى هي نظام أودي VR للواقع الافتراضي. وسيتواجد هذا النظام في صالات عرض أودي حيث سيمكن مستشاري أودي للمبيعات من تكوين سيارة أودي حتى يتمكن العملاء من تجربة سياراتهم المستقبلية افتراضياً من خلال وضع خوذة التجربة لمعايشة تفاصيل السيارة الأصلية. وبذلك تكون أودي أول مصنع للسيارات يقدم نظام الواقع الافتراضي متطور في العام 2016.
وعرضت أودي أيضاً ثلاثة موديلات إنتاج عام في المعرض: أودي Q7 وأودي A4 وأودي R8 V10 plus.
لمزيد من المعلومات على جميع المنتجات الجديدة في معرض CES، يرجى زيارة www.audi-mediacenter.com و http://www.audi-illustrated.com/en/ces-2016

-انتهى-

مجموعة أودي مع علامتها التجارية أودي ودوكاتي ولامبورغيني، تعتبر من أنجح المصنعين في إنتاج المركبات والدراجات النارية من الفئة النخبوية. ولمجموعة أودي تواجد في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في 16 موقعاً في 12 بلداً. وفي النصف الثاني من العام 2016، تبدأ أودي إنتاج موديل Q5 في سان هوزيه شيابه (المكسيك). وتمتلك AUDI AG شركات فرعية تشمل quattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا، و أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا)،وصانع الدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. في بلونيا بإيطاليا.
خلال العام 2014، سلمت مجموعة أودي حوالي 1,74 مليون سيارة من علامة أودي لعملائها و2،350 سيارة رياضية من علامة لامبورغيني وحوالي 45،000 دراجة نارية من علامة دوكاتي. وحققت الشركة العام الماضي عائدات بلغت 53.8 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى 5.15 مليار يورو. وتوظف المجموعة ما يزيد عن 80,000 شخص حول العالم بمن فيهم 55,800 موظف في ألمانيا. وتولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، وقامت بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1 و A3 و S3 Sedan، و A4 وRS 4 Avant، وA5 Coupe و Sportback و Cabriolet وRS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6 و RS 6 Avant، وA7 و S7 و RS 7، و A8 L و S8، أودي Q3 و Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe، وR8 Coupe و R8 Spyder وR8 V10 plus.