جنيف تشهد العرض العالمي الأول لأودي RS 5 DTM الجديدة
الثلاثاء, March 11, 2014

• عرض نسخة عام 2014 من السيارة ذات الطابع المثير والتي اكتسحت عدة بطولات

• الموسم الجديد تحت شعار 'الدفاع عن اللقب'
• رئيس القسم التقني في أودي، الدكتور هاكنبيرغ: "رياضة السيارات تسرّع التطوير"

إنغولشتات، 11 مارس 2014 – كشفت أودي النقاب عن الجيل الجديد من السيارة الفائزة ببطولة DTM  في معرض جنيف للسيارات. وتبدو سيارة أودي RS 5 DTM بمواصفات عام 2014 مع حزمتها الديناميكية الهوائية –والتي أُعيد تصميمها بالكامل من جميع النواحي-  أكثر هجوميةً بشكلٍ جلي، وهي تتميز بتفاصيل ظاهرية تحمل شبهاً يقترب من السيارات الرياضية المخصصة للإنتاج من خط RS مقارنةً مع سابقتها.

لقد شكّلت المهمة التي واجهت أودي سبورت بعد موسم 2013 تحدياً حقيقياً: كيف تجعل سيارة DTM الحائزة على جوائز البطولات أفضل مما هي عليه؟ وعلى اعتبار أن اللوائح التنظيمية الصارمة في مجال رياضات السيارات تمنح مجالاً ضيقاً للمناورة، ركز المهندسون إلى حد كبير على التفاصيل الدقيقة. وتم كشف النقاب عن أحدث ما توصلت إليه تصاميم هذه السيارة للمرة الأولى في معرض جنيف للسيارات. ومن الوهلة الأولى، تبدو أودي RS 5 DTM  الجديدة أكثر إثارة بشكلٍ جلي. ويعود السبب في ذلك إلى إعادة تطوير الديناميكية الهوائية بشكلٍ كلّيٍ تقريباً.

يقول ستيفان آيشر، رئيس قسم التصميم في أودي سبورت: "بالإضافة إلى نظام التعليق، شكّل تحسين النظام الهوائي أولويةً رئيسيةً بالنسبة لنا". وتمتلك RS 5 الآن شبكة تهوية بخطوط مضلعة مأخوذة من السيارات المخصصة للإنتاج  في واجهتها ومجاري الهواء الجديدة التي تغذي المحرك والفرامل. ونتيجة لذلك، تشترك سيارة السباق الآن بمظهرٍ متطابقٍ تقريباً مع طرازات أودي RS الرياضية.

كما تبدو الابتكارات على طول الأجنحة واضحةً أيضاً: حيث تم دمج المرايا الخارجية ضمن مفهوم هوائي لجعل تدفق الهواء أكثر كفاءة على طول الهيكل الخارجي. كما تكشف الديناميكية الهوائية الجانبية بين العجلات الأمامية والخلفية مفهوماً جديداً. فقد أصبحت أقواس العجلات الخلفية الداخلية - على النقيض من العام الماضي -  مغلقةً، كما أصبح الجزء الخلفي مسطحاً الآن. ويقول آيشر: "تتميز قواعد سباقات DTM بصرامتها، وهذا ما يجعلنا نركز على تفاصيل الحدود الدقيقة".

أما الإعدادات الحاسمة الأخرى لتقديم أداء مثالي على حلبة كل سباق فتشمل العمل الذي تم استثماره تحت هيكل ألياف الكربون التي يغطي RS 5 DTM. وهنا يقول آيشر من دون الخوض في تفاصيل هذه التطويرات الغير مرئية من الخارج: "قمنا بإجراء تعديلات على نظام التعليق على المحاور الأمامية والخلفية، ونتوقع أن نحصل على تحسيناتٍ نتيجةً لذلك".

من جهته قال البروفيسور الدكتور أولريش هاكنبيرغ، عضو مجلس إدارة التطوير التقني في مجموعة AUDI AG: "نواجه في مشاريع التطوير تحدياً يتمثل في جعل السيارات الجيدة أفضل مما هي عليه يوماً بعد يوم. وينطبق هذا على أودي سبورت كجزء من التطوير التقني في أودي. وتمثل R18 e-tron quattro الجديدة أهم النتائج التي تحققت مؤخراً بفضل العمل الشاق، ونحن نهدف من خلالها بالتمسّك بإنجازاتنا في سباق Le Mans وفي بطولات التحمّل العالمية WEC في مواجهة بورشه وتويوتا، بالإضافة إلى RS 5 DTM الجديدة والتي سنتسلح بها للحفاظ على المركز الأول في منافسة قوية مع بي ام دبليو ومرسيدس بنز. بطبيعة الحال، لم يكن أي من هذه الالتزامات غايةً في حد ذاتها: بل إن رياضة السيارات تسرّع تطوير التقنيات الجديدة في أودي."

كل عام، تتنافس أودي في سباقين مع الزمن: أحدهما على حلبات السباق والآخر في مكاتب أودي سبورت في إنغولشتات ونيكارسولم. لأن العمل على سيارات سباقات الأعوام القادمة يبدأ بمجرد إطلاق صفارة البدء لسباقات كل عام في هوكنهايم في فصل الربيع. وبالتالي، وُلدت سيارة 'RC3' - التي تمثل إصدار عام 2014 من أودي RS 5 DTM كما هو متعارف عليه داخلياً - في مايو من العام الماضي. ويقول ستيفان آيشر، رئيس قسم التصميم في أودي سبورت: "نبدأ مع أول الأفكار الأساسية الواردة من كل قسم قبل تطوير الديناميكية الهوائية في عملية مستمرة. والهدف هو الانتهاء من قاعدة للسيارة الجديدة قبل انتهاء السنة. يتبعها العمل على التفاصيل."

لا يزال هناك اختباران رسميان في بودابست وحلبة هوكنهايم على جدول أعمال مايك روكينفيللير قبل أن يبدأ السباق من المركز الأول، ومعه زملاؤه في الفريق في بداية الموسم الجديد على حلبة هوكنهايم في 4 مايو القادم.