فريق Audi Sport ABT Schaeffler يحسم الأمر ويفوز ببطولة الفرق في نهائي بطولة الفورمولا إي
الاربعاء, July 18, 2018
أودي تحرز اللقب في أول مشاركة لها بسباقات السيارات الكهربائية
لوكاس دي غراسي يحل ثانياً في ختام الموسم ويتوّجُ وصيفاً للبطل
دانيال آبت يسجل أسرع لفة في السباق في طريقه إلى المركز الثالث على منصة التتويج 

نيويورك، 17 يوليو  2018 – أحرز فريق Audi Sport ABT Schaeffler لقب بطولة الفرق بفضل الأداء الاستثنائي للفريق في ختام الموسم. وبفضل إحراز أربعة مراكز خلال عطلة نهاية الأسبوع، بما في ذلك تحقيق المركزين الأول والثاني وتسجيل 78 نقطة من أصل 94 نقطة محتملة، تكلل النهائي في عطلة نهاية الأسبوع بتحقيق نقطتين حاسمتين بعد أن كان الفريق بحاجة إلى 33 نقطة لإحراز اللقب.

أجواء تحبس الأنفاس في البطولة الختامية بنيويورك: ظلّ قرار منح لقب الفوز في بطولةABB FIA Formula E  للسيارات الكهربائية مفتوحاً وتطلّب الكثير من الجهد والعناء حتى اللفة الأخيرة، وفي نهاية المطاف حُسمت النتيجة بفارق نقطتين.

في سباق يوم الأحد، وصل لوكاس دي غراسي إلى خط النهاية في المركز الثاني بعد 43 لفة حول حلبة الشارع في بروكلين التي تُطل على وسط مانهاتن. وحصل البرازيلي على المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة محققاً بذلك التتويج السابع له على منصة البطولة. وفي الجولات الأربع الأولى من الموسم، لم يستطع دي غراسي تحقيق أي تقدم في النقاط. وبدءاً من الجولة السادسة فصاعداً، استطاع أن يعتلي منصة التتويج في أعقاب كل سباق. وعلق دي غراسي على ذلك قائلاً: "لم أتمكن من تحقيق تقدم في النقاط في أربعة من السباقات، والآن أحلّ في المرتبة الثانية في تصنيف السائقين... يا لها من معجزة! لقد كان موسماً استثنائياً بالنسبة لي وللفريق أيضاً". وتابع: "نحن لا نستسلم أبداً وما إحرازنا للقب بطولة الفرق بعد هذا الأداء الرائع سوى خير دليل على ذلك". في السنوات الأربع التي شهدت انطلاقة الفورمولا إي، سجل دي غراسي 611 نقطة واعتلى منصة التتويج 27 مرةً مع فريق Audi Sport ABT Schaeffler متفوقاً بذلك على أي سائق آخر في سلسلة السباقات الكهربائية.

من جهته، احتل زميله دانيال آبت المركز الثالث محققاً 15 نقطةً بالإضافة إلى نقطة إضافية لتسجيله أسرع لفة في السباق، مما ساهم في تحقيق نصر ثمين على مستوى تصنيف الفريق في السباق النهائي، والذي مثّل الفوز الرابع للاعب البالغ من العمر 25 عاماً، ولا عجب في ذلك فهو السائق الذي حقق أسرع لفة في هذا الموسم. أما فريق Audi Sport ABT Schaeffler فقد حقق هذا الإنجاز سبع مرات على مدى اثني عشرة سباق وهو رقم قياسي بين الفرق. وقال آبت في نهاية السباق: "كان لدينا هدف كبير وأنجزناه. يا له من انتصار! أنا سعيد ومسرور للفريق بأكمله. ولا يفوتني أن أشيد بالجنود المجهولين الذين لم يكونوا معنا في الحلبة وبجميع الشركاء والموظفين في إنغولشتات نويبورغ وكمبتن". وحقق آبت الذي سجل 120 نقطة وفوزين وتتويجين على المنصة هنا في نيويورك أكثر المواسم نجاحاً له على الإطلاق خلال أربع سنوات من التنافس في سباق الفورمولا إي، واحتل المركز الخامس في تصنيف السائقين.
وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، قال رئيس الفريق ألن ماكنيش: "نعم، لقد مررنا بفترة عصيبة منذ اللفة الأولى وحتى الثانية الأخيرة من السباق، لكن الحقيقة التي لا تقبل الجدل الآن هي أننا: أبطال الفرق! سأعانق لوكاس ودانيال عناقاً حاراً. شهدَ هذا الموسم أداءً متفاوتاً، إلا أنهما كانا يبذلان قصارى جهدهما دائماً. واليوم، عندما سنحت لهما الفرصة، كانا لها بالمرصاد وحققا المطلوب. وأود أيضاً أن أتوجّه بشكري العميق إلى كل الزملاء في ألمانيا. فلقد أبلوا بلاءً عظيماً". وعقّب ديتر غاس رئيس رياضة السيارات في أودي قائلاً:" عندما سافرنا إلى نيويورك، كان من الواضح أن التحدي سيكون كبيراً. وقد كان التشويق على أشدّه حتى نهاية اللفة الأخيرة وكانت الأنفاس محبوسة. شكراً جزيلاً لكل من كان وراء هذا الانتصار لفريق Audi Sport ABT Schaeffler في ألمانيا. لقد كانت البطولة الختامية مذهلة للغاية بالفعل".

وعلى هامش بطولة الفورمولا إي، عرضت شركة "شايفلر"، الشريك التقني في السباق، رؤيتها لمستقبل الفورمولا إي. وفي مساء يوم السبت دعت "شايفلر" ما يقرب من 300 ضيف، بما في ذلك السفيرة الألمانية في الولايات المتحدة الدكتور إميلي هابر، إلى أحد أسطح المنازل التقليدية في نيويورك وعرضت نموذجاً أولياً لسيارة أودي إي-ترون FE05 الجديدة، حيث توحّدت جهود "شايفلر" وأودي مرة أخرى لتطوير منظومة الحركة.

يُذكر أن المرحلة الثانية من سباقات الفورمولا إي ستبدأ في منتصف شهر ديسمبر وسيقام السباق الأول في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.