نشرة أودي موتور سبورت - فرق أودي تحقق الانتصارات في مكسيكو سيتي وبرشلونة
الأحد, April 9, 2017

فورمولا إي: انتصار عريض لسائق أودي دي جراسي في مكسيكو سيتي
سلسلة بلانبان جي تي: الدفاع عن اللقب مع فرق أودي سبورت لسباقات العملاء القوية
ماتياس إكستروم يظفر بالجولة الافتتاحية لبطولة العالم للرالي كروس في برشلونة
مكسيكو سيتي/ برشلونة/ ميسانو، 6 أبريل 2017 – احتفل سائق مصنع ’أودي‘ لوكاس دي جراسي بانتصاره الكبير في جولة بطولة ’فورمولا إي‘ المقامة في مدينة ’مكسيكو سيتي‘. وظفر ماتياس إكستروم بالجولة الافتتاحية لـ ’بطولة العالم للرالي كروس 2017‘التي أقيمت على حلبة ’دي برشلونة – كتالونيا‘، في حين تستعد فرق ’أودي سبورت‘ لسباقات العملاء للدفاع عن لقبها في سلسلة ’بلانبان جي تي‘.
فورمولا إي: انتصار كبير لسائق أودي "دي جراسي" في مكسيكو سيتي
تمكن سائق مصنع ’أودي‘ لوكاس دي جراسي من تقليص فارق النقاط الذي يفصله عن متصدر بطولة ’فورمولا إي‘ سيباستيان بويمي إلى خمس نقاط فقط بعيد انتصاره الأول هذا الموسم في رابع سباقات البطولة الذي استضافته مدينة ’مكسيكو سيتي‘ (المكسيك). ومن ناحية أخرى، استطاع دانييل أبت – زميل دي جراسي في الفريق – دخول قائمة مسجلي النقاط بعد حلوله في المركز السابع.
وكان السباق الرابع والوحيد الذي يقام على حلبة سباق دائمة بمثابة أفضل صورة ممكنة عن سلسلة سباقات سيارات ’الفورمولا‘ العاملة بالطاقة الكهربائية. وكان سائق ’أودي‘ لوكاس دي جراسي الرجل الأبرز في الأحداث التي دارت على حلبة ’أوتودرومو هيرمانو رودريجيز‘، حيث انطلق البرازيلي من المركز الـ 15 قبل أن يقع ضحية لحادث تسبب به أحد السائقين المنافسين ويضطر إلى دخول منطقة التوقف المؤقت بعد لفتين فقط خلال أول دخول لسيارة الأمان لاستبدال الجنيح الخلفي، الأمر الذي تسبب بتراجعه إلى المركز الأخير في هذه المرحلة. ومع دخوله منطقة التوقف المؤقت بشكل مبكر خلال اللفة الـ 18 وخلال الدخول الثاني لسيارة الأمان، اتخذ الفريق قراراً ينطوي على مخاطرة كبيرة. وكان على دي جراسي أن يقوم بأكثر من مجرد توفير الكثير من الطاقة لإكمال عدد لفات يتجاوز مخطط الطاقة الاعتيادي الذي يكفي لقطع نصف مسافة السباق، مع الأمل بأن يفقد ملاحقوه الوقت الثمين في العديد من المعارك الثنائية. وقدمت هذه الاستراتيجية المطلوب، فبعد 45 لفة كان دي جراسي متقدماً بفارق 1.966 ثانية عن أقرب منافسيه مع تبقي 2% فقط من طاقة البطارية – ولكن مع ذلك، كانت هذه الطاقة المتبقية كافية ليقوم السائق الموهوب ببضع انزلاقات دائرية استعراضية أمام المدرج الرئيسي.
أما بالنسبة لزميه في الفريق دانييل أبت، فقد بدأ السائق الألماني يوم السباق بصورة رائعة مكنته من الوصول إلى المركز الأول في تسلسل الانطلاق هو الثاني له في بطولة ’فورمولا إي‘. ولكن السائق الشاب ما لبث أن خسر مركزه بعدما تبين أن ضغط الإطارات في سيارته كان منخفضاً للغاية عند إجراء عمليات التدقيق التقني. وبالرغم من العقوبة التي فرضت عليه وعودته إلى المركز الـ 18 على شبكة الانطلاق، قدم أبت سباقاً قوياً مكنه من تحصيل 6 نقاط بعد حلوله في المركز السابع. وبالنسبة لترتيب الفرق، يتواجد فريق ’أبت شايفلر أودي سبورت‘ في المركز الثاني بعد السباق الرابع من أصل 12 سباقاً للبطولة. ومن المقرر أن تعود بطولة ’فورمولا إي‘ يوم 13 مايو في موناكو.
سلسلة بلانبان جي تي: الدفاع عن اللقب مع فرق أودي سبورت لسباقات العملاء القوية
تعتبر سلسة ’بلانبان جي تي‘ البطولة الأبرز في أوروبا لسيارات ’جي تي 3‘ الرياضية. ومنذ عام 2011، حصدت فرق ’أودي‘ ما مجموعه 6 ألقاب إجمالية و16 لقباً ضمن فئات سلسلة السباقات الجديدة هذه. وستسعى 3 من فرق ’أودي سبورت‘ لسباقات العملاء لحصد المزيد من الجوائز والالقاب هذا العام.
وبالنسبة لسباقات المسافات القصيرة أو التحمل وبالنسبة للسائقين الشباب أو المحترفين المخضرمين: تمثل سلسلة ’بلانبان جي تي‘ منصةً جذابةً في عالم رياضة المحركات. وسيشهد موسم عام 2017 تنافس السائقين والفرق من حوالي 11 شركةً مصنعة للسيارات الرياضية. وتشتمل أجندة هذا العام على 5 سباقات ضمن كأس المسافات القصيرة (Sprint Cup)، حيث يتشارك كل سائقين سيارةً واحدة. ويشهد كأس سباقات التحمل (endurance cup) تناوب 3 سائقين خلف مقود كل سيارة ضمن السباقات الخمس المقررة التي يتمثل أحدها بسباق ’سبا 24 ساعة‘ المرموق في يوليو. وستبلغ مدة كل واحد سباقات التحمل 3 ساعات، بخلاف سباق ’سبا 24 ساعة‘.
وفي العام الماضي، فاز إنزو آيدي بلقب السائقين في كأس المسافات القصيرة مع فريق ’أودي‘ البلجيكي ’دبليو آر تي‘.
وهذا العام، يعود البلجيكي إلى سلسلة السباقات مع ذات الفريق للدفاع عن لقبه. وسيشارك فريق ’فنسنت فوسي‘ بعدد إجمالي من خمس سيارات ومجموعة من السائقين تتضمن على سبيل المثال لا الحصر، مارسيل فاسلر الفائز بسباق ’لومان‘ 3 مرات وبطل سلسلة ’بلانبان‘ السابق كريستوفر ميس وروبن فرينز إلى جانب بطل العالم في فئة ’جي تي 1‘ ماركوس وينكلهوك. وسيواجه الفريق البلجيكي منافسةً قويةً من قبل فرق أودي الأخرى ’سانتيلوك ريسنج‘ من فرنسا و ’آي إس آر‘ من جمهورية التشيك. وينتمي كل من فريقي ’دبليو آر تي‘ و’سانيلوك‘ إلى عائلة فرق ’أودي سبورت‘ لسباقات العملاء منذ عام 2010، في حين انضم فريق ’آي إس آر‘ عام 2014. ويعتبر سائق ’سانتيلوك‘ كريستوفر هاس أحد الأبطال السابقين لبطولة ’بلانبان‘، في حين سبق لسائق ’آي إس آر‘ فرانك ستيبلر أن فاز بسباقات التحمل 24 ساعة على حلبات ’نوربورغرينغ‘ و’سبا‘. وستمثل فرق ’دبليو آر تي‘ و’سانيلوك‘ و’آي إس آر‘ العلامة ذات الحلقات الأربع أيضاً في كأس سباقات التحمل.
وكان فريق أودي البلجيكي ’دبليو آر تي‘ قد اختار بينوا تريلوير الفائز بسباق ’لومان 24 ساعة‘ ثلاث مرات إلى جانب مجموعة من السائقين الآخرين لتمثيله في هذا السباق.
وبهذا الصدد، قال كريستوفر رينكه، رئيس قسم ’أودي سبورت‘ لسباقات العملاء: "تعتبر سلسلة ’بلانبان جي تي‘ أرقى البطولات الأوروبية وأهمها على الإطلاق. ومع تواجد ما يصل إلى 8 سيارات ’أودي آر 8 إل إم إس‘، تحظى علامتنا بتمثيل جيد إلى حد كبير. ونجن نخوض غمار هذه المنافسات مع العديد من الشركات المصنعة القوية التي تعتبر منافسةً لشركة ’أودي‘ في سوق السيارات الرياضية. كما أننا نبذل قصارى الجهود لمواصلة قصة نجاحنا".
وكانت منافسات كأس المسافات القصيرة قد انطلقت يومي 1 و2 أبريل في ميسانو (إيطاليا) وشهدت حلول رومين مونتي وكريستوفر هاس في المركز الخامس على متن سيارة أودي رقم 26 التابعة لفريق ’سانتيلوك ريسنج‘. ومثل هذا الثنائي فريق ’أودي‘ الأوفر حظاً بعد تعثر بطل كأس المسافات القصيرة في سلسة ’بلانبان جي تي‘ إنزو آيدي خلال النصف الأول من السباق. وفي نهاية المطاف، حل سائق فريق أودي البلجيكي ’دبليو آر تي‘ إنزو آيدي وسائقه المساعد كريستوفر ميس في المركز الـ 11.
وسيختتم الموسم بإقامة نهائي كأس التحمل في برشلونة (إسبانيا) يوم 1 أكتوبر.
بطولة العالم للرالي كروس: بداية حلم ماتياس إكستروم
لم يكن من الممكن أن تنطلق بطولة العالم للرالي كروس بصورة أفضل من وجهة نظر ’أودي‘ وفريق ’إي كيه إس‘. وشهدت الجولة الافتتاحية التي أقيمت على حلبة ’دي برشلونة – كتالونيا‘ صعود إكستروم أعلى منصة التتويج. وفي نهاية السباق، حل كل من حامل اللقب تيمو شايدر (ألمانيا) وأندرياس باكيرود (هولندا) في المركزين الثاني والثالث. وأعاد هذا الانتصار إكستروم مرةً أخرى إلى صدارة ترتيب السائقين. وفي ترتيب الفرق، يحتل فريق ’إي كيه إس‘ المركز الأول مناصفةً مع فريق ’بي إس آر إكس فولكس واجن‘ السويدي.
وحملت عطلة نهاية الأسبوع المتزامنة مع أول سباقات الموسم العديد من الإيجابيات والسلبيات بالنسبة لإكستروم وزملائه في الفريق، توماس هايكينن (فنلندا) ورينيس نيتيس (لاتفيا). وقال إكستروم: "لقد كان يوم السبت صعباً بشكل لا يصدق؛ إذ لم تتوقف الأحوال الجوية عن التغير طوال الوقت – من مشمس إلى ماطر... وفي بطولة الرالي كروس وسباقاتها الفردية الكثيرة، يعتبر هذا الأمر معقداً للغاية – فتارةً كنا نمتلك الأفضلية على الآخرين وتارةً كانوا هم من يمتلكون الأفضلية". وتعرض إكستروم لزخات المطر القوية خلال سباقه الثاني، ومع نهاية اليوم احتل السائق الشاب المركز الـ 11 في التصنيف العام. وكان حظ هايكينن أوفر من زميله؛ إذ قدم السائق الفنلندي أداءً رائعاً في التعامل مع ظروف الطقس المتغيرة ليتصدر السباق بعد اليوم الأول.
وشهد يوم الأحد تغير الظروف بشكل كبير. وتحت أشعة الشمس الساطعة والمسار الجاف، كان إكستروم قادراً على توظيف كامل قوة سيارته ’أودي إس 1 إي كيه إس كواترو‘ البالغة 560 حصاناً. ومع نهاية الجولات التأهيلية الأربع، استطاع إكستروم احتلال المركز الثاني خلف تيمو شايدر. واستطاع كل من هايكينن (المركز 7) ونيتيس (المركز 10) التأهل إلى سباق نصف النهائي لأفضل 12 سائقاً. ومع ذلك، تم إقصاء سائقي فريق ’إي كيه إس‘ في المرحلة قبل النهائية. ومن جانبه، سيطر إكستروم على مجريات السباق وخطف المركز الأول بعد انطلاقه من مقدمة شبكة الانطلاق ليهيمن على السباق النهائي من بدايته لنهايته أيضاً. وأضاف إكستروم: "بشكل عام، لقد كانت عطلة نهاية أسبوع رائعة. لقد حققت الفوز في برشلونة عام 2016 واستطعت فعل ذلك مرةً أخرى هذا العام. لقد قدم كامل أفراد فريقي أداءً مذهلاً مكننا من تسجيل نقاط هامة في تصنيفي السائقين والفرق".
وسيسافر فريق ’إي كيه إس‘ من برشلونة لمسافة ألف كيلومتر تقريباً إلى مونتاليجر في البرتغال بهدف التحضير للجولة الثانية من بطولة العالم للرالي كروس الزمع إقامتها بين 21 و23 أبريل.